زراعة الأسنان بدون ألم حل سريع للأسنان المفقودة

نستخدم التقنيات الحديثة لتجميل وتقويم وزراعة الأسنان

من المؤكد أن تقنية زراعة الأسنان بدون ألم هو الحل المثالي و النهائي لمشكلة فقدان الأسنان، ومن الجيد أن تلك التقنية الجديدة قد انتشرت في الفترة الماضية، والحقيقة أن هناك الكثير من الأطباء في كل مكان يعتقدون الآن أن زراعة الأسنان هي أفضل ما توصل له طب وجراحات الأسنان.

مخاطر وأضرار فقد الأسنان

فقدان الأسنان من أكثر المشاكل المتكررة التي تواجه البعض، قد يكون الفقد بسبب حادث أو عملية خلع نتيجة كسر أو تسوس، وفي كل الحالات تظهر العديد من المشكلات. إلى جانب المشكلات النفسية المترتبة على فقد الأسنان يترتب كذلك قصور في وظائف الفم. من المهم ملاحظة ان فقدان الأسنان يخلق فراغ داخل الفم ينتج عنه مشاكل خطيرة تؤثر على الجسم مثل :

  • القصور في عملية الهضم
  • الصعوبة في عملية الإخراج
  • الصعوبة في علاج السمنة
  • روائح الفم الكريهة
  • بعض أمراض المعدة و الأمعاء و المرارة.

معلومات هامة عن زراعة الأسنان بدون ألم

في البداية لابد من معرفة للأسباب التي أدت إلى خلع السن وما ترتب عليه من نتائج خطيرة جداً. ومعرفة سبب الخلع يساعد الطبيب في تحديد الوسيلة الأفضل، واستعادة وظائف الفم تبدأ بإعادة ترميم الأسنان.

بين زراعة الأسنان والتركيبات وأهميتها وموانعها
بين زراعة الأسنان والتركيبات وأهميتها وموانعها

غالبا ما يكون سبب الخلع هو :

  • وجود التسوس
  • مرض في اللثة
  • مرض في الأنسجة الداعمة
  • كسر في السن نتيجة حادث مثلا.

تركيبات الأسنان وزراعة الأسنان

تشمل عملية ترميم الفك و استعاضة الأسنان تركيب الأسنان أو زراعتها تعويض الأسنان المفقودة. وهو ليس تجميل بالدرجة الأولى بل هو يعتبر إستكمال لوظائف الفك المتعلقة بالهضم والأمعاء والمعدة.

تركيبات الأسنان

تركيبات الأسنان مصطلح شامل يتضمن تركيبات الأسنان الثابتة والتركيبات المتحركة.

يعتمد نجاح عملية التركيبات الثابتة أو المتحركة على جودة الأسنان المحيطة بالأسنان الجديدة التي تم تركيبها.

يحصل السن الجديد على الثبات والمقاومة للحركة والتخلخل أثناء تأدية وظيفتها من خلال الأسنان المحيطة به.

التركيبات المتحركة

التركيبات المتحركة أصبحت نادرة الاستخدام ويمكن استخدامها مع كبار السن فقط في الأطقم الكاملة.

التركيبات الثابتة

تستخدم بغرض تعويض السن المفقود أو أكثر من سن واحد، ولها أغراض أخرى.

حيث تستخدم كنوع من البدائل في بعض الحالات التي يصعب معها حشو السن.

تستخدم كذلك في تجميل شكل السن و خصوصاً الأسنان الأمامية التي تعاني من الأصباغ أو الإعوجاج.

 

زراعة الأسنان بدون ألم

أصبحت زراعة الأسنان من الممارسات الاعتيادية السهلة في عيادات الأسنان وغالبا ما تتم بدون ألم أو جراحة كبيرة.

وهي مثل الحشو أو التنظيف، وسوف تصبح قريبًا هو الحل الوحيد للاستعاضة عن ما تم فقده.

زراعة الأسنان بدون ألم تعمل على غرس جزء من البلاتين في عظام الفك. وهذا مع الحفاظ على نظافة الأسنان وبريقها ودون المساس بأي من الأسنان أو الأنسجة المحيطة به.

معلومات أكثر عن زراعة الأسنان

زراعة الأسنان بدون ألم هو الخيار الأفضل والأحدث للتعويض عن فقدان الأسنان المفقودة وهي الطريقة الأكثر نجاحاً.

لا تؤثر عملية زراعة الأسنان على الأسنان أو الأنسجة المحيطة بالسن الجديد.

يتم تعويض جذور الأسنان عن طريق دعامات من التيتانيوم.

وقبل التفكير في الاستعاضة عن الأسنان المفقودة لابد من التأكد من المعافاة التامة من الأمراض مثل السكّري و هشاشة العظام.

كما لابد من وجود كمية مناسبة من عظام الفك وفي حالة عدم وجود كمية كافية منه يتم استعاضة العظام المفقودة أولًا.

بين زراعة الأسنان والتركيبات وأهميتها وموانعها
بين زراعة الأسنان والتركيبات وأهميتها وموانعها

عظام الفك من النوع الوظيفي وغالباً ما يتآكل عند فقدان السن.

لا بد من التأكد من بُعد العظام المراد الزرع فيها عن التجاويف الأنفية ومناطق أعصاب الفك.

لابد من الحفاظ والمداومة على صحة الفم والأسنان والابتعاد عن الممارسات الخاطئة والإهمال.

تجربتي مع زراعة الأسنان بدون جراحة

بعد اتخاذ قرار الإستعانة بزراعة الأسنان كان عليّ أولًا اختيار الطبيب المناسب الذي طلب إجراء عملية فحص كاملة للفم.

تم الفحص بصورة اعتيادية لا تختلف كثيراً عن عمليات الكشف الدورية والروتينية ولكن يضاف الأشعة المقطعية للفكين و أشعة البانوراما.

في بعض الحالات يتم طلب تحليل الدم والكالسيوم. وكذلك فحص الأسنان المجاورة و صحة الفم بصورة عامة.

يجب قبل إجراء العملية التأكد من توفير بيئة داخل الفم نظيفة لاستقبال زراعة الأسنان.

يجب على الطبيب المتخصص أن يرشد المريض إلى الإرشادات المناسبة للحفاظ على نظافة الفم و الأسنان.

كما يجب أن يرشد إلى العادات الاجتماعية الصحية والضرورية للحفاظ على بيئة الفم نظيفة مثل الإقلاع عن التدخين قبل وبعد العملية.

مكونات عملية زراعة الأسنان بدون ألم

تتكون زرعة السن من أجزاء رئيسية وهي :

جسم الزرعة:

هو الجزء الذي يتم غرسه في عظام الفك من معدن التيتانيوم الآمن وهو معدن سريع الالتحام مع عظم الفك.

يتم اعتبار جسم الزرعة هو الجزء المعوّض عن جذر السن المفقود.

المسمار الغالق:

وهو الجزء الذي يُوضع فوق جسم الزرعة بعد الانتهاء من مرحلة الزراعة.

غطاء التعافي والإلتئام:

هو غطاء مؤقت يوضع فوق جسم الزرعة والمسمار الغالق.

وهو يبقى مؤقتًا حتى موعد تركيب السن الجديد.

الجزء التعويضي:

هو جسم السن الجديد ويتم تركيبه و ربطه بجسم الزرعة بعد فترة يحددها الطبيب.

كيفية عملية زراعة الأسنان بدون جراحة

تتم عملية زراعة الأسنان بدون جراحة بطريقة روتينية وفي سلاسة في عيادات الأسنان المتخصصة على ثلاثة مراحل وهي:

  1. المرحلة الأولى: يتم إعداد المكان المناسب في الفك للزراعة ويتم وضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك في المكان المحدد للسن المفقود.
  2. المرحلة الثانية: إلتئام عظام الفك والغرسة معا وهو ما يسمى بـ الالتحام العظمي. تستغرق تلك العملية بعض الوقت وقد تصل إلى ستة أشهر للفك العلوي أو ثلاثة أشهر للفك السفلي.
  3. المرحلة الثالثة: التركيب النهائي و زراعة الأسنان بدون جراحة، وهي عبارة عن عدد من الجلسات يتم فيها عمل التركيبة النهائية وطبعات الفم والتثبيت النهائي.

من المهم معرفة أن عملية زراعة الأسنان بدون جراحة تتم بدون ألم أو بألم طفيف جداً و طبيعي. نسبة نجاح عملية زراعة الأسنان تصل إلى 95 % للفك السفلي و 90 % للفك العلوي. يبلغ  المتوسط العمري للأسنان المزروعة حسب الكثير من الإحصاءات الطبية 25 عاماً. من الممكن أن تدوم طول العمر، ولكن يجب مراعاة مدى اهتمام المريض بصحة أسنانه ونظافتها.

بعد زراعة الأسنان

بعد إتمام غرس الأسنان و تركيب السن الجديد يجب أن يتعامل المريض مع أسنانه الجديدة بطريقة طبيعية جداً.

ولكن يجب مراعاة تنظيف اللثة وعدم ترك فضلات الطعام، و بالطبع إجراء الكشف الدوري على الأسنان كل 6  أشهر

لا تنس من المؤكد أن تقنية زراعة الأسنان بدون ألم هو الحل المثالي و النهائي لمشكلة فقدان الأسنان، ومن الجيد أن تلك التقنية الجديدة قد انتشرت في الفترة الماضية، والحقيقة أن هناك الكثير من الأطباء في كل مكان يعتقدون الآن أن زراعة الأسنان هي أفضل ما توصل له طب وجراحات الأسنان.

Call Now Buttonاتصل بنا